Skip to main content
لاداعي لإستئصال الرحم ...علاج ألياف الرحم بدون جراحهلاداعي لإستئصال الرحم ...علاج ألياف الرحم بدون جراحه

لاداعي لإستئصال الرحم ...علاج ألياف الرحم بدون جراحه

هل تم تشخيصك بألياف الرحم؟ اذا كانت اجابتك نعم... إذن لست الوحيدة...

 معهد الصحة الأمريكي الوطني يؤكد أن غالبية النساء الأمريكيات سيعانون من الأورام الليفية الرحمية في مرحلة ما من حياتهن

ماهي ألياف الرحم؟

ألياف الرحم هى أورام ليفية حميدة غير سرطانية تتكون داخل جدار الرحم.

ماهي أعراض الأورام الليفية التي قد تشعر بها المريضة؟

  1. النزيف واضطرابات الدورة الشهرية.
  2. آلام أو ألم أسفل البطن (في منطقة الحوض) أو الظهر ويزداد سوءا بالأخص فى فترة الدورة الشهرية (الطمث).
  3. كثرة التبول والإمساك.
  4. كبر حجم البطن والشعور بامتلاء البطن  وزيادة في محيط الوسط مما يعيق ارتداء الملابس وفي بعض الاحيان يتسبب في مشاكل اجتماعية لاعتقاد المحيطين بالمريضة وجود حمل.
  5. ألم  أثناء العلاقة الزوجية.

في الماضي كان استئصال الرحم (إزالة الرحم جراحياً) هو العلاج الوحيد لعلاج ألياف الرحم لدى النساء

ولكن النساء اليوم لديهم بدائل علاجية حديثة

يقول  الدكتور جيمس سبايس ، أستاذ ورئيس قسم خدمة الأشعة في جامعة جورج تاون:

" قسطرة الرحم (السد الشرياني الرحمي)  لعلاج ألياف الرحم هو العلاج الأمثل للنساء اللواتي يرغبن في علاج نهائي لجميع الأورام الليفية، ولكنهن يرغبن في تجنب العملية"

منذ 1995م برزت تقنية القسطرة، ويمكن اعتباره  إجراء جديدا...

 ولكن في الحقيقة تم استخدامه قبل ذلك، كتقنية أساسية للسد الشرياني الرحمي بأمان وبنجاح لوقف النزيف الشديد بعد الولادة.

فكرة قسطرة الرحم بسيطة للغاية  وتعتمد علي قطع التغذية والدم عن الورم الليفي الرحمي ومن ثم  ضمورة والشفاء من الاعراض المرضية مما يجعله علاج فعال للغاية. والقسطرة هى عبارة عن أنبوب بلاستيكى رفيع جدا يدخل من فتحة صغيرة لا تتعدى ٢ ملى فى شريان بأعلى الفخذ.

يتم توجيه هذه القسطرة عن طريق التصوير بالاشعة حتي تصل إلى الشريان المغذى للأورام الليفية (الياف الرحم) ومن خلال القسطرة تحقن حبيبات طبية دقيقة تغلق هذه الشرايين المغذية للألياف الرحمية (الانصمام) فينقطع عنها الغذاء والأكسجين مما يؤدى لضمور اى ورم ليفى موجود وعلاج الأعراض وبالأخص نزيف والام الدورة الشهرية بدون جراحة.

في السابق كان يعتقد أن السد الشرياني لألياف الرحم فقط فعاله في علاج الأورام الليفية الصغيرة الى المتوسطة.

ولكن قد أثبتت الأبحاث الحديثة أنها يمكن أن تخلصك من الأورام الليفية الكبيرة أيضاَ.

يقول الدكتور سبايس: "يعتمد الأمر على الأعراض، ولكن ما بين 85% الى 90 %  من النساء اللاتي يحدث لهن نزيف في الدورة الشهرية سيلاحظن تحسنا كبيرا بعد ثلاثة أشهر من إجراء القسطرة"

 "ايضا قد تتحسن أعراض ألياف الرحم  من الضغط، والألم، وعدم الراحة، الشعور بانتفاخ البطن، والسلس البولي في كثير من الأحيان في غضون عدة أسابيع إلى بضعة أشهر"

في العام الماضي، لاحظت دراسة نشرت في أمراض القلب والشرايين والأشعة التداخلية:

 أجريت السد الشرياني الرحمي على مجموعتين من النساء، أولئك الذين يعانون من الأورام الليفية الصغيرة التي يقل قطرها عن 10 سم وأولئك الذين يعانون من الأورام الليفية الكبيرة التي يزيد قطرها عن 10 سم.

بعد الإجراء، أظهرت تقارير المتابعة لكلا المجموعتين من النساء وجود تحسن مماثل في درجات جودة الحياة. كما وجد الباحثون عدم وجود فروق في فعالية العلاج أو مضاعفات ما بعد العملية بين المجموعتين على الرغم من اختلاف حجم ألياف الرحم لديهن وكان العلاج فعالاً.

معدلات نجاح قسطرة ألياف الرحم (السد الشرياني) مرتفعة ولكن هناك في بعض الحالات قسطرة ألياف غير قادر على تدمير الأورام الليفية تماما "بسبب الاختلاف التشريحي أو غيرها من الحالات"

د.سبايس: "إذا ضمرت الأورام الليفية فإنه لن تنمو مرة أخرى...ولكن هناك حالات تدمر وتضمر فقط 80، 90، أو 95 في المئة من الأورام الليفية، فإن الجزء الذي لا يزال يعيش أو قابلة للحياة يمكن أن تنمو مرة أخرى.

 "هناك أيضا الأورام الليفية صعبة جدا للاستهداف كالأورام الليفية الصغيرة جدا أو تلك الموجودة في الخارج من الرحم هي أكثر صعوبة قليلا للعلاج. في هذه الحالة قد لاتنجح القسطرة في ضمور وتدمير تلك الأورام الليفية على الإطلاق ". في مثل هذه الحالات، قد يكون هناك ما يبرر اللجوء الى العلاجات الأخرى كالجراحة."

كما هو الحال مع أي إجراء طبي،  قد تحدث مضاعفات ولكنها أقل مقارنةً باستئصال الليف الرحمي جراحياً أو استئصال الرحم.

 يقول الدكتور سبايس:

"من المستبعد جدا أن تسبب قسطرة السد الشرياني الرحمي ضرر على الأعضاء الأخرى، بينما في الجراحة يمكن أن يحدث ذلك".

 "السد الشرياني الليفي الرحمي هو للنساء الذين يبحثون عن علاج يحتاج فترة نقاهة قصيرة، وأيضا يودن  الاحتفاظ بالرحم، والتخلص من أعراض ألياف الرحم. وهو جداً مناسب في تلك الحالات ".

متى تعالج ألياف الرحم؟

تعالج ألياف الررحم اذا سببت مشاكل صحية كالألم والنزيف وغيرها.

ماهي مزايا القسطرة في علاج ألياف الرحم؟

  • بدون خطورة الجراحة واستئصال الرحم.
  • أقل مضاعفات من الجراحة.
  • سرعة التعافي.
  • لايحتاج تخدير عام.
  • بدون تشوهات الشقوق الجراحية.

 

 تواصلي معنا لإرشادك الى العلاج المناسب  عبر الايميل او الشات الفوري على موقعنا 

طريق الإمام سعود بن عبد العزيز
الرياض ، المملكة العربية السعودية

أوقات الدوام:

من السبت إلى الخميس 12 ظهرا وحتى 8 مساء

whatsapp Facebook Snapchat Instagram Twitter YoutTube Google map