عيادات دوالي

عيادات دوالي

الصفحة الرئيسية > الخدمات > البطانة المهاجرة

البطانة المهاجرة

البطانة المهاجرة (العضال الغدي الرحمي)


البطانة المهاجرة مرض شائع، و كثير من الأحيان تختلط أعراضه بأعراض الاورام الليفية. ويحدث ذلك عادةً بين السن 30-50 سنة

وهو عبارة عن حالة مرضية  عندما تتواجد وتنمو أنسجة بطانة الرحم، التي عادة ما تبطن الرحم، داخل الجدار العضلي للرحم.

 

 

الأعراض:

قد لا تشعر المريضة بأي أعراض, وقد تشعر بالأعراض الآتية:

  •  نزيف واضطرابات الدورة الشهرية.
  • الآلام الشديدة أثناء الدورة الشهرية.
  •  الآلام المصاحبة للجماع.
  •  تضخم حجم الرحم و بالتالى اسفل البطن.
  •  ضغط على المثانة

 

 

التشخيص :

يتم تشخيصه مثل تشخيص الاورام الليفية عن طريق الفحص بأشعة الموجات الفوق صوتية وأدق طريقة هي عن طريق اشعة الرنين المغناطيسي، حيث يظهر تضخم الرحم مع انتشار الأنسجة المشابهه لبطانة الرحم داخل عضلة الرحم.

 

خيارات العلاج:

يعتمد العلاج بشكل جزئي على الأعراض الظاهرة كالآتي:

  • يتم اللجوء أولا الى العلاج دوائيا  بمسكنات الألم والهرمونات أو موضوعيا باللولب الهرموني.
  • في  حالة الفشل على سيطرة على الاعراض , يتم العلاج بالجراحة باستئصال الجزئي او الكلي للرحم.

 

ماهو  الجديد في علاج البطانة المهاجرة  :

قسطرة الرحم الشريانية الآن حل يقدم للسيدات قبل عرض حل الاستئصال للرحم حيث اثبتت العديد من الدراسات ان قسطرة الرحم تؤدى الى تحسن الحالة فى ٥٠٪ من المريضات، و هى نسبة عالية تستحق ان تخضع المريضة لتلك الفرصة.

 

مميزات العلاج الحديث بالقسطرة الشريانية :

  •        بدون جراحة أو شق جراحي
  •        بدون خطر استئصال الرحم

 

عيادات دوالي ومريضات البطانة  المهاجرة :

دوماً هنا لمساعدتك بإمكانك التواصل معنا والإستفسار لإرشادك للعلاج المناسب 0112005787

دردش معنا حجز موعد اتصل اتصل