عيادات دوالي

عيادات دوالي

الصفحة الرئيسية > الخدمات > ألياف الرحم

ألياف الرحم

علاج ألياف الرحم وبدون جراحة

(نعالج من شريان اليد كمغذي بدون شق بطن)

 

 

ألياف الرحم هى أنسجة ليفية حميدة غير سرطانية   (ولذلك سميت بألياف)

وتتغذى بمجموعة من أفرع الشرايين المتمددة.

 

 

تترواح أحجامها من قطع صغيرة جدا إلى حجم حبة الشمام.

فى بعض الحالات قد تجعل الرحم يكبر الى حجم رحم حامل بالشهر الخامس أو أكثر.

 

 

الأعراض:

 غالبا لا تسبب  مشاكل صحية ولكن قد يؤدى كبر حجمها وموقعها بالرحم لبعض المشاكل عند بعض النساء ومنها :  

  • مشاكل الدورة الشهرية (زيادة بعدد الأيام وبكمية النزيف أحيانا مع قطع دم). ممكن أن تؤدي لفقر الدم (انيميا).
  • ألام بأسفل البطن أو الظهر أو بالأفخاذ.
  • آلام بالجماع.
  • كثرة التبول والإمساك.
  • كبر حجم البطن.

 

 

التشخيص:

يجب التشخيص أولا بواسطة أطباء أمراض النساء وهذا مهم جدا.

  •  يتأكد وجودها بعمل أشعه صوتية (السونار).
  • عمل رنين مغناطيسي للرحم والذي يعتبر أدق من الأشعة الصوتية.

 

 

العلاج:

كما قلنا أكثر ألياف الرحم لا تحتاج لعلاج حيث أنها لا تسبب أي أعراض, ولكن تعالج اذا سببت مشاكل صحية: 

 

1- العلاج  بدون جراحة:

 

 

 الجديد في علاج ألياف الرحم

 

 علاج ألياف الرحم بالقسطرة وبدون جراحة

سهولة وآمان وبدون شق البطن 

 

 

ماهي مميزات  قسطرة ألياف الرحم (العلاج بدون جراحة) :

  •  بدون جراحة وبدون فتح البطن أو غرز جراحية.
  • بدون خطورة استئصال الرحم
  • نسبة نجاح فوق 90% في ذهاب الأعراض أو تحسنها بشكل كبير. ويمكن عملها بنجاح حتى مع وجود عدد كبير من ألياف الرحم أو أحجام كبيرة.
  • ندرة رجوع الألياف بعكس الجراحة التى قد ترجع الأورام الليفية بنسبة تصل إلى 20 %
  • العلاج يعتبر آمن جدا وهو ليس بجديد حيث كان  يستخدم لعلاج النزيف بعد الولادة لأكثر من 20 سنة ولم يلاحظ وجود أي مشاكل من الأشعة. 
  • بدون تخدير كامل فقط بنج موضعي. 

 

 

كيف تتم قسطرة ألياف الرحم والعلاج بدون جراحة؟

من خلال فتحة صغيرة فى الجلد  وبسهولة كبيرة على المريضة يدخل طبيب الأشعة التداخلية أنبوبة القسطرة من خلال شريان اليد/الفخذ وحتى يصل إلى شرايين الرحم ومن ثم يطلق مواد دقيقة تودى الى وقف الدم عن ألياف الرحم Fibroid Embolization (الإنصمام) مما يتسبب بصغر حجم ألياف الرحم من غير إزالة للرحم. 

 

 

 

 

2- الأدوية:

عندما تسبب ألياف الرحم أعراض يكون العلاج بالأدوية من المسكنات للألم وحبوب منع الحمل أو بعض الهرمونات. وغالبا هذا يكفي ولايحتاج لعلاج آخر.

بعض الهرمونات تتسبب فى أعراض جانبية مزعجة وترجع مشاكل ألياف الرحم بعد توقيف الدواء.

 

3- الجراحة: 

هي اما ازاله الرحم تماما عن طريق فتح البطن hysterectomy او ازاله ألياف الرحم فقط جراحيا myomectomy وكلاهما تستدعي التخدير العام والتنويم بالمستشفى 3-4 ليالي على الاقل مع العلم قد يصاحبه خطر حدوث نزيف قد يستدعي الى نقل دم للمريضه اذ ان الألياف تتميز بكثره الشرايين الدمويه المغذيه لها. أيضاً هناك نسبة 20% من حالات رجوع الألياف ويرجع ذلك الى ان الجراح عادة يقوم بازاله فقط الألياف الكبيره التي يراها في حين تنمو الألياف الصغيره مع الزمن لتعود المعاناه للمريضه, الامر الذي يسبب حاجز نفسي عند النساء امام الخيار الجراحي.

 

الألياف والإنجاب:

ليس هناك علاقة واضحة أن ألياف الرحم تسبب تأخر الحمل. 

 

 

 

كونداليزا رايس من الشخصيات التي عالجت ألياف الرحم بالقسطرة

 

مرجع: 

http://www.cnn.com/2004/ALLPOLITICS/11/18/rice.health

 

 

 

تجارب نساء  عالجن ألياف الرحم بالقسطرة

 

دردش معنا حجز موعد اتصل اتصل